ليلة المولد لا ينام فيها أهل المدينة حتى طلوع الفجر، سواء في البيوت أو المساجد، يميّزها قراءة القرآن، السيرة النبوية، المديح والدعاء، تجري في أجواء روحية رائعة خاصة في المساجد والأحياء الشعبية العتيقة.